سامي كمال الدين (2) ﻛﺘﺎﺏ

سامي كمال الدين مواليد أبو تشت – قنا – جنوب مصر 8/5/1978 تخرج فى كلية الآداب قسم الصحافة بسوهاج - عام 2001 الصحافة: يعمل صحفيا بمؤسسة الأهرام (مجلة الأهرام العربي) عضو بنقابة الصحفيين المصرية يعمل مديرا لمكتب مجلة الدوحة الثقافية القطرية فى القاهرة يعمل رئيسا لتحرير مجلة داون تاون ( مجلة شبابية تعنى بالقضايا المحلية وهموم الشباب ومشاكلهم) . عمل فى عام 2001 فى مجلة نصف الدنيا وحتى 2003 عمل أثناء دراسته الجامعية فى عدة صحف ومجلات منها الحياة والجيل والقاهرة وسطور والراية والصدى وصوت الامة يكتب فى العديد من الصحف مثل المصرى اليوم والكرامة مؤلفات و كتب: أصدر أثناء دراسته الجامعية كتاب "حوارات من جنوب الوطن المنسى " ويتضمن حوارات مع بعض الكتاب والأدباء من جنوب مصر. أصدر كتب "أيام مع الولد الشقي" وهو ذكريات مع الكاتب الكبير محمود السعدني "شادية.. معبودة الجماهير" "نزار قبانى وروائع القصائد المغناة. أسرار وحكايا نجوم الفن مع نزار أصدر كتاب رسائل المشاهير ويحتوى على الرسائل الخاصة ، والتى تنشر للمرة الاولى ل "السادات ويوسف صديق وصلاح نصر وأمل دنقل واحسان عبد القدوس وروز اليوسف وكامل الشناوى وامين يوسف غراب ويوسف وهبى ومحمد كريم " أصدر اخيرا كتاب "الذين اضحكو طوب الارض" انجازات: حاصل على الجائزة الأولى من نقابة الصحفيين المصرية عام 2003 عن كتابه عن الفنانة شادية الذي نشر مع مجلة نصف الدنيا. تم اختياره مع 75 صحفيا من 500 صحفى للمشاركة فى الدورة الاولى لمؤسسة محمد حسنين هيكل ، والتى أشرف عليها الصحفى الشهير سيمور هيرش . كما اجتاز الاختبارات فى الدورة الثانية التى عقدتها مؤسسة محمد حسنين هيكل ، والتى عقدت لشهر كامل ، وفاز مع 10 من زملائه الصحفيين من 25 صحفيا بمنحة السفر الى لندن . أتم تكريمه في صالون غازي الثقافي العربي عن أعماله المتميزة مع مجموعة من المفكرين والمثقفين والفنانين ومنهم لينين الرملى الفنان التشكيلي صلاح طاهر وخالد المالك رئيس تحرير جريدة الجزيرة السعودية والناقد الدكتور عبد العزيز حمودة والمفكر عبد الرحمن بن محمد الرفاعى و وغيرهم. خبطات صحفية و اعلامية: الصحفى الوحيد الذى اقتحم عزلة الفنانة شادية وأجرى معها حوارا مطولاً لاول مرة منذ 19 عاما من احتجابها انفرد بلقاء خط الصعيد المتهم بقتل 150 شخص وزراعة الأفيون وهو محاصر في قلب الجبل.. ونشر في مجلة الأهرام العربي بتاريخ 17/1/2004..وفى عام 2006 زاد عدد ضحاياه وحاولت العديد من الصحف لقاءه ؛ ولم يستطع أحد لقاءه ، لكنه التقاه وأجرى معه حديثا نشر فى جريدة المصرى اليوم على حلقتين فى 25 و26 /9 /2006.

سامي كمال الدين

ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺆﻟﻔﺎﺕ سامي كمال الدين