الفلسفة والإرهاب أو في سلم السؤال وعنف الجواب

ﺗﺄﻟﻴﻒ علي عبود المحمداوي

174 ﺻﻔﺤﺔ

في البدء كانت المفاهيم وفي المنتهى نجدنا أمام نتائج حروب تصرف بعملة المفاهيم. دائماً ستوجد فلسفة وراء الحرب وفلسفة بعد الحرب. بما أن المعركة هي في البدء والمنتهى معركة مفاهيم، فإن الفلسفة المعنية بتدبير المفاهيم معنية بالحرب. غير أن الحرب لا تتيح السؤال ولا تسمح به. الحرب هي قمع السؤال وفرض لقيم ومفاهيم وبدائل. الحرب تغير المفاهيم والتاريخ والجغرافيا. وأحيانا تقوم بما وجب أن تقوم به الفلسفة بشكل آخر.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : فكر سياسي, فكر فلسفي