عمرو بن معد يكرب الزبيدي: الصحابي الفارس الشاعر

ﺗﺄﻟﻴﻒ عبد العزيز بن عبد الرحمن الثنيان

166 ﺻﻔﺤﺔ

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: من أجود العرب؟ قالوا: حاتم الطائي, قال: فمن فارسها؟ قالوا: عمرو بن معد يكرب. قال: فمن شاعرها؟ قالوا: امرؤ القيس بن حجر. قال: فأي سيوفها أقطع؟ قالوا: الصمصامة. قال: كفى بهذا فخراً لليمن. وهذا الكتاب يتحدث فيه المؤلف عن هذا الفارس وعن شعره وعن سيفه الصمصامة عن هذا البطل الذي قال لكسرى في مجلسه في غيري خوف ولا وجل: إنما المء بأصغريه قلبه ولسانه فبلاغ المنطق الصواب, وملاك النجعة الارتياد.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : دراسات ادبية