مباهج الفلسفة الجزء الأول

ﺗﺄﻟﻴﻒ ويل ديورانت

623 ﺻﻔﺤﺔ

كانت الفلسفة لغة خاصة وشغل فريق من الناس ، وعدت زمنا بين التعاليم السرية والمضنون بها على غير أهلها ... ويراد بها اليوم أن تنزل من سمائها وتعيش مع عامة الناس على أرضهم ، وتنتقل من ارستقراطية الفكر إلى ديمقراطية البحث السهل الطليق ... وقد اضطلع ديورانت بهذا العبىء وشاء أن يقيم فلسفة متماسكة للحياة ... فجاء عرضه شيقا جذابا ، يؤذن باطلاع واسع ، وإلمام تام بالفلسفة والتاريخ والعلم والادب ...

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : فكر فلسفي

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.