الأرض والتطور البشري ج1

ﺗﺄﻟﻴﻒ لوسيان فيبر

218 ﺻﻔﺤﺔ

ليس هذا الكتاب مقدمة جغرافية للتاريخ بالمعنى الحرفى للعبارة ، إذ لم يضع المؤلف نصب عينيه أنه يقدم كتاباً لقراء التاريخ ، ولكنه انشغل بمشكلة أهم فى نظره ، وفى نظر علماء الجغرافيا فى ذلك الحين ، ولا تزال هذه المشكلة محل بحث وموضوع مناقشة حتى الوقت الحاضر . هذه المشكلة هى ماهية العوامل الجغرافية وموضوع أثر البيئة فى الإنسان . وهنا يقف الأستاذ لوسيان فيفر موقف المتشكك فى " اثر البيئة" – وفى " الإنسان" نفسه ، إذ ليس هناك بيئه لها أثر فى إنسان مجرد ، بل ليس هناك مثل هذا المخلوق المجرد ، فالإنسان يعيش عضوا فى مجتمع ، ينتمى إلى طائفة من طوائف أو طبقة من طبقات هذا المجتمع .

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : الطبيعة

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.