حاوي الثورة المصرية

ﺗﺄﻟﻴﻒ والتر أرمبرست

136 ﺻﻔﺤﺔ

تكاد تكون الأنثروبولوجيا (الأناسة أو علم الإنسان) حقلا مهملا في السياق الأكاديمي العربي، بالرغم من أهميتها في تفسير الظواهر الاجتماعية والإنسانية بعامة. يقدم مركز نماء للبحوث والدراسات هذا الكتاب كمشاركة في إعادة الاعتبار لهذا الحقل العلمي. وهو عبارة عن دراسة أنثروبولوجية ميدانية أنجزها المؤلف البروفيسور والتر أرمبرست خلال سنتين قضاهمها في مصر. اختار أرمبرست توفيق عكاشة كموضوع لدراسته، حيث نظر إلى بزوغه واشتهاره اللافت للنظر في المشهد السياسي المصري بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير كظاهرة تتطلب التفسير. لقد كان السؤال الذي سعى أرمبرست للجواب عنه هو: لماذا يشتهر شخص مثل عكاشة، حتى يمتلك هذا القدر من التأثير في المجال السياسي، بينما هو لا يملك موضوعيا أية مؤهلات تمكنه من بلوغ هذا القدر؟ يعرض أرمبرست مقاربتين للجواب على هذا السؤال:المقاربة السوسيولوجية والمقاربة السياسية. ولكنه يرى أنهما قاصران ولا يقدمان تفسيرا واضحا لظاهرة عكاشة. في المقابل يقدم المقاربة الأنثروبولوجية كبديل أكثر نجاعة في تفسير الظاهرة من تينك المقاربتين. تنهض هذه المقاربة على عدد من المفاهيم الأنثروبولوجية مثل: وضعية المجاز، أزمة المجاز، وضعية ضد البنية، والحاوي. وكلها مفاهيم تعتبر غير مطروقة في المجال الثقافي العربي. لذا فإن هدف نشر هذه الدراسة مزدوج في واقع الأمر: أولا؛ تقديم جواب علمي على سؤال عكاشة، بعيدا عن ركام الأحاديث الساخرة وغير الجادة الذي تراكم حول الرجل. وثانيا؛ فتح أفق معرفي جديد للقارئ العربي، يتجاوز موضوع عكاشة، أفق المعرفة الأنثروبولوجية.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : أنثروبولوجيا

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.