لربما خيرة

ﺗﺄﻟﻴﻒ مشعل حمد

237 ﺻﻔﺤﺔ

القدر, يجععك تارة بمن تحب وتارة ينتزع منك أغلى ما تحب, في أوراق الحياة ما وال للغد متسع جميل رغم الألم رغم الخيبة ورغم الفراق... مؤمن بأن لحظات الفراق جميله حين تختارها بنفسك وقاتلة حين تختارك. أما آن للقدر أن ينصف قلبا بات بين ألم وأمل؟ لربما قريبا سيمطرهذا القلب غيثا.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : نصوص

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺮاﺟﻌﺎﺕ

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.