جزائري في الأندلس

ﺗﺄﻟﻴﻒ سفيان مقنين

160 ﺻﻔﺤﺔ

"سبق لي أن مررت بإسبانيا في رحلة خاطفة قبل خمس سنوات و لم تنضج في رأسي فكرة أن أزورها مرة ثانية إلا بعد أن اقتربت منها جغرافيا باستقراري في وهران واقتربت مني وجدانيا عبر عديد الكتب التي أصبحت أجد متسعا من الوقت لمطالعتها هنا والمتعلقة بتاريخ الفردوس المفقود: الأندلس. لذلك قررت أن أسافر لزيارة بلد نشترك معه في تاريخ طويل ربما كان برائحة الدماء والبارود أحيانا، لكنه جدير بالزيارة على الأقل من الناحية السياحية وهو الغرض من السفر في النهاية."

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : أدب رحلات, استكشاف