رحلات ابن عطوطة

ﺗﺄﻟﻴﻒ محمود السعدني

174 ﺻﻔﺤﺔ

" ولكن عمنا ابن بطوطة كان اسمه هو عيبه ، فبطوطة من البط والبط طائر لا يطير ! شديد الكسل شديد الوخم غاية رحلته لفة فى بحيرة أو نزهة فى بركة أو بلبطة فى ترعة حسب الأحوال والتساهيل .. ولذلك أطلقت على نفسى لقب ابن عطوطة على وزن ابن بطةطة باعتبار أن كلا منا له رحلات وجولات وسفريات على اختلاف المكان والزمان .. أنا إذن ابن عطوطة ، وهى من العط ، والانسان يعط حتى يزهق وأحيانا حتى يغمى عليه .. "

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : أدب رحلات