بيت من خمس غرف

ﺗﺄﻟﻴﻒ حسام الخطيب

150 ﺻﻔﺤﺔ

حينما عدت إلي البيت لاحظت أن زوجتي لم تتبادل معي حديثا بل دخلت من تلقاء نفسها لتخلع ثيابها وتضع عنها زينتها فقلت لها - كان يوما جميلا - لابد لكل شجرة جميلة من بومة تقف عليها - ماذا تقصدين؟ - صديقك السخيف هذا - يا (مروة) إنه مسكين - مسكين!!!، إنه قليل الذوق ، كيف يتحدث عن حب قديم لك أمامي - لم يكن حب قديم، كانت بنت في المجموعة فقط - نعم بنت واحدة وتميل لفتي واحد - هذا الموضوع قديم ومضت عليه سنوات اقتربت منها باسما وأنا أحتضنها قائلا : - هل تغارين علي؟ - طبعا ألست زوجي - يا حبي ، عيوني هذا خلقت لكي تراك فقط ،أنت الأولي والأخيرة مهما طال بي الزمان صمت زوجتي وهي تتملص مني في دلال وقد راقتها الكلمات الأخيرة قبل أن تلتفت لي معقبة : - هذا لا يمنع أنه قليل الذوق في نفسي هتفت تبا لك يا (فتح الله) كان يوما جميلا وربما أنتهي بليلة من العنفوان الرومانسي ولكن ظهر فجأة ليفسدها ، يا ليتني لم أناديه

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : قصص

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.