الكلب الأسود .. رحلة التعافي من الاكتئا

ﺗﺄﻟﻴﻒ محمد الشامي

214 ﺻﻔﺤﺔ

عندما نظر علماء الفلك إلى الكون، رأوا هناك نقطة سوداء، لا تشع ضوءا، ولا ترسل نورا، بل تبتلع كل ما حولها بقوة هائلة، حتى إن الضوء نفسه لا يستطيع الخروج منها، فهي سواد حالك يجذب كل شيء. فأسموها "الثقب الأسود". ولما نظر علماء النفس إلى الإنسان، وجدوا مرضا واحدا عندما يُصاب به البشر يُفقدهم جمال روحهم، ويلغي سعادة نفوسهم، ويوقف فكر عقولهم، ويمنع بسمة شفاههم، ويطفئ نور وجوههم، فلا تجد أي حياة في وجه من أصيب به، إنه الاكتئاب، وهو ثقب النفس الأسود. ولما نظر المرضى إلى معاناتهم الشديدة مع هذا المرض، لم يترددوا في تسميته سرطان النفس، واعتبروه "الكلب الأسود". هذا هو الاكتئاب الذي يجعل الشخص يفكر في الشيء وعكسه، ويقتنع بالاثنين في نفس الوقت. إنه المرض الذي يفتك بالشخص من داخله، فيتمزق من الألم ويشعر ألا أحد يشعر به أبدًا. إنه المرض الذي يجعل الإنسان يرى الموت أفضل من الحياة، على الرغم أن طبيعة الإنسان فرضت عليه أن يهرب من أي شيء يعرض حياته للخطر أو حتى يؤذيه. فكيف ينقلب كل شيء في رأس الإنسان، إنه الكلب الأسود.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : علاج نفسي