متاهة حواء

ﺗﺄﻟﻴﻒ برهان شاوي

519 ﺻﻔﺤﺔ

في جديده "متاهة حواء" يواصل الشاعر والكاتب الروائي "برهان شاوي" مصائر أبطاله في متاهتهم الأرضية، ليواجه كل ما يجري في وادي الظلمات من جرائم بحق الإنسانية. ترصد رواية "متاهة حواء" - كما يقول المؤلف - التحولات العنيفة التي جرت في المجتمع العراقي بعد الاحتلال وقيام السلطة الجديدة التي وجدت نفسها أمام الإرث الدموي والخراب الروحي للمرحلة التي سبقتها، لكنها لم تتخلص منها بل تماهت فيها وورثت عنها أقنعتها المظلمة التي لم تتوانى قط عن استخدامها، كما تجاوزت كل الحدود في شهوتها المرعبة للمال ولإقصاء الآخر وإدانته بالتهم الجاهزة والمفبركة. رواية ترصد الفساد الأخلاقي والروحي والرعب الذي يعيشه وادي الرافدين - وادي الظلمات. والمتصفح للرواية، بحسب شاوي، يرى فيها "استمراراً لأسلوبه في روايته "متاهة آدم"، حيث التداخلات في البناء الروائي، والبحث عن أساليب جديدة في السرد الروائي، إلى جانب الحرص الشديد في تتبع الحبكة الروائية، فهنا، في هذه الرواية نجد أن الروائي الرئيسي، آدم البغدادي، في الرواية السابقة (متاهة آدم) يُقتل، تاركاً خلفه مخطوطات عديدة، والتي منها الرواية نفسها (متاهة حواء - وادي الظلمات) إلى جانب مخطوطة (نساء رينوار) ومخطوطة رواية (عميان بغداد - أو وليمة الأوغاد لعميان بغداد)، التي يحتفظ بها صديقه الكاتب آدم المحروم، والذي بدوره يلتقي بحبيبته حواء الزاهد التي تعيش معه تحولات فكرية وأخلاقية عنيفة. الجميع يواجهون مصائر مأساوية، سواء أبطال الروايات المخطوطة، أو من يتابعون مصائرهم على أرض الواقع في وادي الظلمات الحقيقي". وعليه، وزع الروائي "متاهة حواء" إلى تسعة عشر عنواناً رئيسياً هي: "كوابيس آدم المحروم"، "اغتيال آدم البغدادي"، "جحيم باربوس"، "الأوغاد"، "الأوغاد مرة أخرى"، "الشوق إلى المتاهة"، "التعيس الذي رأى نفسه"، "العنكبوت"، "تفاحة آدم"، "نهار الجثث"، "القناع"، "درب الآلام"، "تحولات الكائن العجيبة"، "مملكة الشيطان المؤمن"، "شمعة للشفيعة العذراء.. شمعة لقبر حواء"، "يقظة حواء"، "المواجهة"، "ليل بهيم"، "فجر أسود".

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : روايات عربية