طعام صلاة حب

ﺗﺄﻟﻴﻒ إليزابيث غيلبرت

406 ﺻﻔﺤﺔ

إليزابيث في العقد الثالث من عمرها، تسكن في منزل فاخر مع زوج محب يريد ان ينشئ عائلة. ولكن هذا المشروع ليس من ضمن اولوياتها، فيحصل الطلاق المرّ لتصفع تردّداته العنيفة إليزابيث ، التي تنهض بعد وقت محطمةً ولكن مصممة على البحث عن كل ما تفتقدة ٠ هنا يبدأ البحث ٠في روما تغرق في ملذات الطعام والحفلات فيزداد وزنها عشرين كيلو غراماً دفعةً واحدةً ٠في الهند تنير الهداية روحها وهي تحف أرض المعابد ٠وأخيراً في بالي تكتشف على يدي عراف سقطت اسنانه الطريق الى السلام الذي يقودها الى الحب٠

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : مصلحون واجتماعيون

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺮاﺟﻌﺎﺕ

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.