شريد المنازل

ﺗﺄﻟﻴﻒ جبور الدويهي

345 ﺻﻔﺤﺔ

فجأة صار الاصطياف في حورا أقرب الى العدوى. حورا بسطوحها القرميد الجالسة بصعوبة بين جبل صخري يسمونه باب الهواء ودير القديس يعقوب الحبشي الذي لم تُعرف له سيرة حياة مؤكدة. انتشرت في المقهى البرازيلي في طرابلس قرب برج الساعة العثماني أصداء ضاحكة لمباريات المصارعة الحرة على شرفة أوتيل بالاس، فوق، بين النسر المقنّع وفتى النيل، وهي أسماء رنّانة لأشباه الهواة يطيلان العراك ويتقاسمان الأرباح مناصفة. وصلت أيضاً أخبار تصوير فيلم القلب الضائع في بساتين التفاح العامر الأغصان في أعالي حورا حيث ترك المزارعون أعمال الري ومعاديرهم على أكتافهم يلتهمون بنظراتهم الممثلة الحسناء وهي تتبرج قبل أن يطلب المخرج السكوت، صارخاً: أكشن

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : روايات عربية, الشرق الأوسط

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺮاﺟﻌﺎﺕ

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.