الشفاء

ﺗﺄﻟﻴﻒ ابن سينا

524 ﺻﻔﺤﺔ

كتاب الشفاء لابن سينا هو أضخم عمل من نوعه وضعه كاتب واحد حشد فيه قدراً هائلاً من المعارف والخبرة الطبية. وقد قسم ابن سينا الفلسفة, التي قال إنها تمثل الاسم العام للمعرفة كلها, إلى قسمين اثنين رئيسين. الأول هو الفلسفة التأملية والثاني هو الفلسفة التجريبية. الفلسفة التأملية بدورها قسمها إلى أربعة فروع صنفها بطريقة مثيرة للاهتمام. وهذه الفروع هي الفيزياء, العلم الأدنى و الرياضيات, العلم الأوسط, والغيبيات و الدين وهما العلم الأعلى. أما الفلسفة التجريبية فقسمها إلى علوم الأخلاق و الاقتصاد والسياسة. وهذه التقسيمات تكتسب أهمية جوهرية بالنظر لتأثيرها على ترتيب العلوم في المدارس حيث سبقت فلسفة ابن سينا زمنياً التعرف على أعمال أرسطو. "كتاب الشفاء" هو أهم أعمال ابن سينا حين يتعلق الأمر بالرياضيات باعتبار أن أحد أجزاء الكتاب الأربعة مكرس كلياً لهذا العلم. ويقسم ابن سينا الرياضيات إلى علوم فرعية هي الهندسة و الفلك والحساب و الموسيقى والتي يعود ليصنف كلاً منها إلى فروع أخرى. فالرياضيات تنقسم عنده إلى الحساب الجغرافي والإحصاء والحركة والموائع والبصريات. أما الفلك فيقسمه إلى جداول فلكية وجغرافية والتقويم. ويجمع الحساب علوم الجبر والجمع والطرح الهنديين. أخيراً, يرى ابن سينا أن الموسيقى كل متكامل مكون من فروع مختلف الآلات الموسيقية.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : علاج

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺮاﺟﻌﺎﺕ

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.