عارنا في الجزائر

ﺗﺄﻟﻴﻒ جان بول سارتر

70 ﺻﻔﺤﺔ

إن الإستعمار لم يكن محض مصادفة ، ولم يكن وليد آلاف المشروعات الفردية ، وإنما هو نظام أقيم حوالى منتصف القرن التاسع عشر ، وبدأ يؤتى أكله حوالى عام 1880 ، ودخل في طور التصدع والإنهيار في أعقاب الحرب العالمية الأولى وهو اليوم يرتد بالوبال على المستعمرين . هذا هو ما يتعلق بالجزائر ، التى مع الأسف العميق أبلغ مثال وأبرزة للنظام الإستعمارى ، وهذا ما يتعلق بقسوة هذا النظام الذى لابد أن ينتهى إلى هذه النهاية المفجعة . وكيف أن أخلص النيات إذا ولدت وترعرعت في داخل هذه الدوائر الجهنمية استحالت إلى فساد مجسم ، فليس هناك مستعمرون صالحون وآخرون طالحون ؟ بل هناك مستعمر فحسب وهذا يبين لنا لما كان الجزائريون على حق في هجومهم على بناء هذا النظام الاقتصادى والاجتماعى والسياسى ، وكيف أن تحريرهم بل تحرير فرنسا ذاتها لن يتحقق إلا إذا قضى على الاستعمار قضاء مبرماً .

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : روايات مترجمة

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.