جانو أنت حكايتي

ﺗﺄﻟﻴﻒ ميسلون هادي

0 ﺻﻔﺤﺔ

تتحدث الرواية عن الفتى الوسيم هاني الذي تشوه وجهه خلال الحرب الأمريكية على العراق، وكانت نقطة تفتيش أمريكية هي السبب فيما حدث لوجهه من حروق بعد أحداث الفلوجة عام 2004.. يعود هاني من رحلة العلاج ليلتقي بجانو التي نظرت إليه كروح، واستدعت من هذه الروح جماله القديم . أصبحا داخل روح واحدة بلا بداية ولا نهاية.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : روايات عربية

المشاعر وحدها هي التي لا تعرف الكذب.. وهي الأصدق من كل شيء، حتى أن المرء يستطيع أن يدرك وجود شخص ينظر إليه حتى لو كان يقف خلفه.. وأحياناً يمكنه أن يشعر بمن يفكر فيه، بدون حتى أن يكون واقفاً خلفه، أو قربه.. كأن أرواحنا موجودة داخل روح واحدة بلا بداية ولا نهاية.. وجانو انتقلت اليّ بهذه الطريقة المرهفة.