الأسرة وصحتها النفسية

ﺗﺄﻟﻴﻒ د.مصطفى حجازي

232 ﺻﻔﺤﺔ

في هذا الكتاب "الأسرة وصحتها النفسية" يقدم الدكتور "مصطفى حجازي" نظرةً عمليةً شاملة تساعد على بناء صحة الأسرة النفسية والحياتية، حيث ذكَر أنَّ الأسرة تشكل نواة المؤسسات المنظِّمة للحياة، وبمقدار صحتها النفسية ستتمكن من تنشئة أجيال معافاة ومتمكنة وفاعلة اجتماعيًّا وحياتيًّا؛ ومن هنا تبرز أهمية بحث نفسية الأسرة ودراسة مقوماتها، وأساليب تعزيزها. كما أشار إلى أنَّ الأُسَر المتمتعة بالصحة النفسية والوفاق الزواجي تنشئ أبناءً مؤهَّلين لتأسيس أسَر تتمتع بالصحة النفسية بدورهم، وأنَّ الأسرة المعاصرة بحاجة إلى التمتع بالصحة النفسية والمعرفية والاجتماعية والاقتصادية ومهارات إدارة الحياة، وخصوصًا التكيف مع عصر التسارع وانعدام اليقين. وقد تناول - أيضاً - موضوع التماسك الأسري ومستوياته؛ الذي يتدرَّج بين التماسك المغلق ذي الأبواب المؤصدة أمام العالم الخارجيِّ، والمرن بحدود، ومفرط الانفتاح، ومقوماته بما يشمله من حسِّ المسؤولية، والنضج النفسي والعاطفي لدى الزوجين، وامتلاك مهارات تخطيط الحياة الأسرية، والمقوم الاقتصادي والمحيط الاجتماعي المعافى، وعن المخاطر مثل: انعدام التكافؤ، والافتقار إلى النضج النفسي والشخصي، وتدنّي حسِّ المسؤولية، والتنشئة الخاطئة. وتطرَّق إلى إستراتيجيات حماية تماسُك الأسرة، وركز على مبدأ أساسي وهو أنَّ الصحة النفسية الأسرية ليست مسألة حظوظ توهب، بل هي نتيجة إرادة الأسرة للارتقاء بنوعية حياتها وصحتها النفسية من خلال جهد مثابر ومتكيف بمرونة.  وتحدث الكتاب كذلك عن أساليب تدريب الأسرة على التعامل مع الانفعالات والأفكار المزعجة والتحكم بالغضب، والتفكير الإيجابي وإدارة ضغوط الحياة ومفهوم الضغوط وآلياتها وعواملها.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : علاج نفسي, علم النفس التربوي, تربية صحية

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.