دور الصدفة والغباء في تغيير مجرى التاريخ

ﺗﺄﻟﻴﻒ إريك دورتشميد

375 ﺻﻔﺤﺔ

"إن نظرة تأمل وتمحيص في التاريخ العسكري منذ حصان طروادة إلى حرب الخليج، تظهر بوضوح أن الأخطاء والصدف قد لعبتا دوراً حاسماً لا يقل عن، بل يفوق في كثير من الأحيان، دور الشجاعة والبطولة، وهذا ما فعله إريك دورتشميد في هذا الكتاب، فهو يكشف لنا كما من الصراعات حسمت بفعل تقلبات الطقس العصية على السيطرة، الاستخبارات السيئة، أو عدم كفاءة الاشخاص، وكما يعبر عنها بالمصطلحات العسكرية: الحادث الذي حوّل النصر الى هزيمة في لحظة تعرف باسم العامل الحاسم. يقدّم لنا دورتشميد وصفاً آسراً للفوضى والاضطرابات التي رصدتها نظرته النفاذة، وكمّاً كبيراً من المعلومات التي تدفعنا إلى إعادة التفكير في تلك الأحداث، كما يكشف لنا من معركة، وموقعة، إلى أخرى، عن أثر الأحداث الطارئة في تغيير مجريات المعارك ونتائجها". - الإندبندنت "يستعرض هذا الكتاب الأخطاء والأحداث التي صاغت العالم كما نعرفه الآن لا كما خططنا له." التايمز "يقدم لنا دورتشميد قراءة كشفية آسرة". -مانشستر ايفنينغ نيوز

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : دراسات تاريخية , حروب