اصول التربية

ﺗﺄﻟﻴﻒ جامعة نجران

288 ﺻﻔﺤﺔ

أكدت التربية الحديثة على أن يكون الطفل هو المحور الحقيقى والفعال للعملية التربوية انطلاقاً من قابلياته واهتماماته ومقوماته الشخصية خلافاً لما كنت عليه التربية التقلدية التى كانت تجعل مركز الثقل خارج الطفل ، ولما كانت للطفولة غايتها الخاصه بها وجب أن يتاح فى هذا التحقيق السعادة الوحيدة التى يستطيع الشعور بها ، فالتربية التقليدية تِكره الطفل على تبنى غايات آبائه ومعلمية وتلجأ معه إلى العقاب وإلى شتى الأساليب التى تؤمّن تحقيق غايات المدرسة .استمتع بقراءة وتحميل كتاب أصول التربية إعداد جامعة نجران

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : أطفال

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺮاﺟﻌﺎﺕ

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.