الحياة الأسرية

ﺗﺄﻟﻴﻒ عبد الكريم بكار

121 ﺻﻔﺤﺔ

قد صار من المهم أن يكتسب الأبوان المعرفة والخبرة التي تمكنهما من إعادة هندسة حياتهما الأسرية على هدي الإسلام وعلى وقع التغيرات العالمية الكبيرة على مستوى الطموحات والتطلعات , وعلى مستوى العلاقات والتحديات الجديدة , كما صار مطلوباً من كل أبوين اكتساب قدر حسن من الثقافة التربوية , حتى يتمكنا من القيام بواجبهما التربوي تجاه الأبناء على الوجه المطلوب . ومن الملاحظ أن كثيراً من الناس أعرضوا عن قراءة الكتب المطولة , وصار لديهم ميل إلى المقولات القصيرة المحملة بالخبرات والتجارب الثرية بقطع النظر عن هوية قائلها , وهذا تطور جديد في الموقف من حكمة العالم في قضايا الأسرة والتربية وهو تطور محمود لأن الوسائل والأساليب التربوية ذات طابع عالمي , وشيء جيد أن نستفيد من خبرات الأمم فيها.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : علاقات زوجية, التربية والتعليم