بصائر للمسلم المعاصر

ﺗﺄﻟﻴﻒ عبد الرحمن حبنكة الميداني

469 ﺻﻔﺤﺔ

كتاب جاءت صفحاته في أربعة أبواب للشيخ العلامة عبدالرحمن حسن حبنّكة الميداني- رحمه الله- بصائر للمسلم وإنارة له في فكره وفهمه وحركة حياته وتعاملاته مع أفراد المجتمع والأمة، قال فيها رحمه الله "هذه بصائر أقدمها لنفسي أولاً، ثم إلى إخواني وأحبتي العاملين لمجد الإسلام ونصرة المسلمين..".. كتاب جاءت صفحاته في أربعة أبواب للشيخ العلامة عبدالرحمن حسن حبنّكة الميداني- رحمه الله- بصائر للمسلم وإنارة له في فكره وفهمه وحركة حياته وتعاملاته مع أفراد المجتمع والأمة، قال فيها رحمه الله "هذه بصائر أقدمها لنفسي أولاً، ثم إلى إخواني وأحبتي العاملين لمجد الإسلام ونصرة المسلمين..".. فمن هذه البصائر المبثوثة في هذا الكتاب:- *" افتحوا مغاليق أفكار الناس بمفاتيح الفكر الإسلامي، وافتحوا قلوبهم بمفاتيح الإيمان واليقين، وافتحوا نفوسهم بمفاتيح الرحمة والإحسان والمعاملات الإسلامية القائمة على العدل والخير والبر والإحسان وصادق الأخوّة الإسلامية". * "دعوا الغوغاء والضجيج..."، "دعوا التظاهر بأعمالكم.."، "دعوا الأنانيات، ومطالب المجد العامل.."، "دعوا تجريح العاملين الإسلاميين في غاياتهم وأهدافهم..". *"وإياكم والمنافقين المندسين فيكم، فإنهم أُسُّ البلاء، وأشنع الداء، وهم العدو فاحذروه". " ومن العبث أن يطلب المسلمون الاستخلاف في الأرض قبل أن يكونوا مؤهلين لتأييد دين الله، وتمكينه في الأرض، وإقامة شريعة الله في الحكم، ومن كان طامعاً في أن يعلو في الأرض فليتخذ غير سلّم الإسلام وسيلة إلى ذلك". *" ويصحب الغلو دائماً جهل وتعصب وهوى، وتزينه وساوس الشيطان وتلبيسات إبليس".

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : الإسلام , وعظ وإرشاد, عقيدة

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.